سفينه العرب
يا ميت أهلا وسهلا تفضــل اقعد على اي مكان انت تحبه بالسفينة., بس شكلك أنت اول مرة تنورنــا..[خد بالك القعدة مع البحرين نار ...] ,اه صح بقلك ايه... أنت لازم تسجــل بالسفينة علشان تبقي حبيبنــا , بالزوق بالعافية هتسجــل ..ماتبصليش كده بقلك على الطلاق لتسجل يلا دووس هنا وسجل ولازمتشارك.كمـان.هينزلك خصم من المشرفين لما تشارك معـانا



سفينه العرب


 
الرئيسيةبالكونة السفينةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 استاد الإسكندرية.. الأول في الشرق الأوسط وعمره 80 عاما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr.Say33
دنا عليا جومال
::. بـحـار إدارى .::

دنا عليا جومال ::. بـحـار إدارى .::
avatar

انا سنى : 22
مشركاتى : 4289
نوع خطى : Tahoma
استايل خطى : Blod+Itlic
لون خطى : Red
انا : ذكر
انا بشتغل :
هوايتى :
بلدى :
مزاجى :

مُساهمةموضوع: استاد الإسكندرية.. الأول في الشرق الأوسط وعمره 80 عاما   الخميس سبتمبر 16, 2010 1:46 pm

الإسكندرية (مصر): داليا عاصم
في وسط الحي اللاتيني أرقى أحياء الإسكندرية يرابض استاد الإسكندرية هادئا كنسيم المدينة الساحرة حينا ومتأججا وصاخبا كغضب أمواجها في أنوائها أحيانا أخرى، شاهدا على تاريخ المدينة. يجذب الأنظار بطرازه الروماني وتصميمه المتميز وهو مستوحى من أقواس النصر الرومانية مما يوحي بأجواء أثينا الأوليمبية.
ويعد «استاد الإسكندرية» واحدا من ضمن أقدم الملاعب الأوليمبية في العالم، وتزين جدرانه منحوتات ذهبية تعبر عن الألعاب الأوليمبية، مما يجعلك تظن أنه متحف أثري، فهو قطعة فنية رائعة تمزج بين الحضارتين المصرية والأوروبية، ويضم عشر بوابات، أشهرها بوابة رقم (6)، المعروفة أيضا باسم «بوابة الماراثون». وأطلق عليها هذا الاسم لأنها نسخة طبق الأصل من بوابة الماراثون التذكارية باستاد لوس أنجلوس.
ويحوي الاستاد جزءا من آثار الإسكندرية في العصر الإسلامي، حيث يحتضن بقايا أسوارها القديمة التي تطل على المشجعين من الجانب الأيسر للاستاد. ولدت فكرة تشييد الاستاد في ذهن اليوناني أنغلو بولاناكي، وكان يعمل مندوبا لمصر باللجنة الأوليمبية الدولية عام 1910، عقب مشاركة مصر في دورة أثينا 1906 ودورة استكهولم الأوليمبية بالسويد عام 1912. اقترح بناء استاد في المدينة التي ولد بها، حتى يمكن تنظيم دورة ألعاب أوليمبية بها، وقدم مذكرة لرئيس مجلس بلدية الإسكندرية في ذاك الوقت، حيث طلب فيها تخصيص قطعة أرض لتشييد استاد رياضي عليها بعد توفير الأموال اللازمة. وبالفعل تمت الموافقة على تلك الفكرة وخُصصت أرض ملك للبلدية مقابل إيجار بمنطقة الشاطبي، وكان موقع الاستاد في مقر نادي الاتحاد السكندري حاليا، وحقق بولاناكي حلمه وبدأ في تنظيم المباريات والمسابقات الرياضية والحفلات بغرض جمع التبرعات لتشييد استاد رياضي ضخم في الفترة من 1910 وذلك حتى عام 1924. وكانت أرض ملعب الشاطبي أول ملعب يرفع عليه العلم الأوليمبي لأول مرة في العالم بحلقاته الخمس عام 1913م رمزا لقارات العالم، والذي ابتكره بيير دي كوبرتان باعث الألعاب الأوليمبية الحديثة ورئيس اللجنة الأوليمبية الدولية في تلك الفترة. وتم رفع العلم بعد ذلك في دورة «آنتويرب» ببلجيكا عام 1920م، حيث توقفت الأوليمبياد بسبب الحرب العالمية الأولى.
وظل بولاناكي يطرح أفكاره على الأعيان وكبار المسؤولين بالإسكندرية لتشييد ملاعب كالتي توجد في اليونان والسويد، وبالفعل شكلت لجنة من أغنياء الإسكندرية ونبلائها من مصريين وأجانب تحت رعاية الملك فؤاد الأول، ملك مصر في تلك الفترة، والذي تحمس للفكرة بشدة، وعقدت اللجنة 55 اجتماعا ما بين 1925 وحتى 1929 م، ووقع الاختيار على المكان الحالي للاستاد في الحي اللاتيني الراقي القريب من حديقة الشلالات والمجاور لحي كوم الدكة الشعبي.
وبدأ بولاناكي في جمع المزيد من التبرعات ونجح في أخذ تبرعات من الملك فؤاد، والأمير عمر طوسون، والعديد من كبار التجار في الإسكندرية، وكلف المهندس المعماري الروسي و.نيكوسوف، الذي أبدع في إكسابه الطراز الروماني القديم بنمط حديث مراعيا احتواء بقايا أجزاء من أسوار الإسكندرية الإسلامية.
والطريف أن مشاركة الإسكندرية في الاوليمبياد بدأت منذ الدورة الأوليمبية الأولى عام 1896، حيث كانت أول مشاركة بالمال، وكان ذلك حينما تبرع تاجر القطن السكندري اليوناني الأصل جورج آفيروف والذي كان يعيش بالإسكندرية بمبلغ مليون درخمة (حوالي 5000 جنيه إسترليني) بهدف تجديد ملعب أثينا، ولولا هذا التبرع بتلك الأموال المصرية لما نظِمت الدورة الأولى ولما عرفت الدنيا الألعاب الأوليمبية الحديثة، لأن الأحوال المالية للحكومة اليونانية كانت شديدة التواضع في تلك الفترة بالمقارنة بمصر. فكان الاعتماد على أبناء الجاليات اليونانية في الخارج، وعلى رأسها الجالية اليونانية في الإسكندرية التي كانت تضم أهم التجار في العالم.
ويقول المعماري الدكتور خالد محمود هيبه، مؤلف كتاب «الخطط السكندرية»، إنه في أعقاب إعداد التصميمات طرح مشروع الاستاد في مناقصة عامة بعد نفاد أموال اللجنة، فتوصلت اللجنة لفكرة جمع الأموال بتنظيمها لمسابقة ياناصيب، وأقبل السكندريون على «الياناصيب» وبيع ما قيمته 60 ألف جنيه مصري، صرف منها 20 ألفا كجوائز ووجه الباقي في عملية البناء. ومضت اللجنة في بناء الملعب حتى سلمته، وأطلق عليه ملعب «فؤاد الأول»، مشيرا إلى أن تكاليف إنشاء الاستاد بلغت حوالي 132 ألف جنيه، ويتسع لـ20 ألف متفرج، على مساحة حوالي 80 ألف متر مربع.
وفي نوفمبر عام 1929م حضر الملك فؤاد الأول افتتاح استاد الإسكندرية الذي تميز بالفخامة وبحضور آلاف المتفرجين، كانت مباراة افتتاح الاستاد بين ناديي الاتحاد السكندري ونادي القاهرة، ليفوز الاتحاد بهدف مقابل لا شيء وليحصد كأس الافتتاح.
وشهد الاستاد تنظيم أول دورة ألعاب للبحر المتوسط عام 1951م، وأجريت عليه العديد من التعديلات كإنشاء حمام السباحة الأوليمبي ومبنى صالة الألعاب المغطاة، وتمت إنارة الملعب لأول مرة بأعمدة الإنارة الكاشفة، كما تم تقسيم مدرجاته لأربعة أقسام تتوسطها المقصورة الملكية واستراحتها، وكانت تضم الصالون الملكي الخاص بالملك وكان مخصصا لاستقبال أفراد العائلة الملكية، وهي مزخرفة بأروع الزخارف وبها صالون على الطراز الفرنسي. كان الاستاد في البداية يحتوي على ملعب لكرة القدم وملعب للتنس ولكرة السلة ومضمار لألعاب القوى وساحة لمختلف الألعاب الرياضية، وأضيفت له حاليا غرفتان لتبديل الملابس، وبه أنفاق أرضية توصل اللاعبين للملعب العشبي، وبه غرف للحكام، وللكشف عن المنشطات، وأماكن مجهزة لاستقبال الإعلاميين والمراسلين الصحفيين لمتابعة المباريات، ومقصورات مخصصة للمعلقين الرياضيين، وقد أجريت تجديدات معمارية بالاستاد قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مصر عام 2006، وأقيمت على الاستاد مباريات المجموعة الثانية التي ضمت تونس وجنوب أفريقيا وغينيا وزامبيا، ونتيجة التعديلات التي أجريت على الاستاد انخفضت قدرته الاستيعابية له من 22 ألف متفرج إلى 19 ألفا. وأقيمت على هذا الاستاد عدة بطولات ومباريات مهمة منها أول بطولة دولية في الجمباز عام 1978، التي شاركت فيها رومانيا والصين الشعبية وكوريا الجنوبية وتونس والمغرب والكويت ومصر.كما شهد العديد من البطولات العربية والإفريقية والدولية؛ ومنها: دورة الألعاب الأفريقية التي نظمتها مصر عام 1991 وبطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم عام 1997م، وكأس الأمم الأفريقية عام 2006م. وأقيمت على أرض استاد الإسكندرية العديد من المباريات المهمة، والتي أعقب بعضها أحداث شغب، لعل أشهرها مباراة فريقي الكروم والاتحاد (السكندريين) عام 1998 والتي أعقبها أحداث شغب قُتل فيها 8 أشخاص وأصيب آخرون، وتبرع الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز بمبلغ 50 ألف جنيه لكل متوفى. وفي عام 2007 حدثت أحداث شغب بين جماهير الاتحاد السكندري والأهلي القاهري عقب مباراة الفريقين في مسابقة الدوري العام، حيث تعدى عدد من جماهير الاتحاد على مشجعي الأهلي وألقت الحجارة والزجاجات الفارغة على المدرجات التي تحتلها الجماهير الحمراء، وهو ما أدى إلى احتجاز الأمن لجماهير النادي الأهلي داخل المدرجات لمدة تزيد على الساعة مانعا إياهم من الخروج حتى لا تحدث أي مصادمات بين جماهير الناديين. وقامت قوات الأمن بتفريق الجماهير السكندرية الغاضبة لهزيمة فريقها في الثواني الأخيرة للمباراة، كما رافقت عربات الأمن وموتوسيكلات الحراسة جماهير الأهلي حتى الوصول إلى بوابات الطريق الصحراوي أثناء عودتهم للقاهرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
saiko.love
::. بـحـار مـايـتعـوضـش .::
::.  بـحـار مـايـتعـوضـش  .::
avatar

انا سنى : 24
مشركاتى : 7103
نوع خطى : ايـــــــه بقى ايـــــــــــــــه بقى....
استايل خطى : الــــي يــحصــلنــا يــكــسـرنــــا.....
لون خطى : مــتـــمــطـــورنــاش يانــــــاس....
انا : ذكر
انا بشتغل :
هوايتى :
بلدى :
مزاجى :
رسالتى : ــــــــــــــ
ما أصعب ان تعيش داخل نفسك وحيد بلا صديق ......بلا رفيق ...... بلا حبيب ........ تشعر أن الفرح بعيد ......... تعانى من جرح .......... لا يطيب .......جرح عميق .......جرح عنيد ......... جرح لا يداويه طبيب

ســــ sAikO ـــــــايــكـو
الحـــــــ El.7AzEn ــــــزين

مُساهمةموضوع: رد: استاد الإسكندرية.. الأول في الشرق الأوسط وعمره 80 عاما   السبت سبتمبر 18, 2010 7:50 pm

تسلم ياضض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.Say33
دنا عليا جومال
::. بـحـار إدارى .::

دنا عليا جومال ::. بـحـار إدارى .::
avatar

انا سنى : 22
مشركاتى : 4289
نوع خطى : Tahoma
استايل خطى : Blod+Itlic
لون خطى : Red
انا : ذكر
انا بشتغل :
هوايتى :
بلدى :
مزاجى :

مُساهمةموضوع: رد: استاد الإسكندرية.. الأول في الشرق الأوسط وعمره 80 عاما   السبت سبتمبر 18, 2010 11:42 pm

تسلم يا غالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استاد الإسكندرية.. الأول في الشرق الأوسط وعمره 80 عاما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سفينه العرب :: 
(¯`°•.¸¯`°•. كلوا على كلوا .•°`¯¸.•°`¯)
 :: ســــافر ... ببــــلاش
-
انتقل الى:  
::.. السفينة ..::
 جميع المواضيع والمشاركات المكتوبه لا تعبر بالضروره عن وجهة نظر الموقع وإنما عن وجهة نظر الاعضاء وكاتبها
الاختلاف عن البقية معنى الإبداع وصنع الشيء المستحيل ..(المقلدون خلفنا دائماً) من قلدنا أكد لنا بأننا الأفضل..
تفخر وتتميز منتديات القبطان بانها لا تفرض اى قيود نهائيا فى تصفح الموقع او اخفاء الروابط او الاجبار على التسجيل , فان الموقع مفتوح امام للجميع



Share